منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أندية إنكلترا تحشد قواها لإسقاط مانشستر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعاع الأمل
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

عدد الرسائل : 37
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: أندية إنكلترا تحشد قواها لإسقاط مانشستر   الجمعة أغسطس 15, 2008 1:24 pm

تنطلق عجلة الدوري الإنكليزي الممتاز إحدى ابرز وأجمل بطولات كرة القدم في العالم السبت بعد موسم شهد سيطرة مانشستر يونايتد على الساحتين المحلية والأوروبية، لذا سيكون الموسم المقبل حامي الوطيس في ظل الانتقالات التي قامت بها باقي الأندية وخصوصاً ليفربول وتوتنهام.

وانحصر الصراع على لقب الدوري في السنوات الثلاث الأخيرة بين أربعة أندية هي مانشستر يونايتد وتشلسي وأرسنال وليفربول، وهو مرشح للاستمرار لموسم آخر.

وكان مانشستر يونايتد أحرز لقب الدوري المحلي بفارق ثلاث نقاط عن تشلسي، ودوري أبطال أوروبا بركلات الترجيح أمام الــ"بلوز" أيضاً، وهو يستهل حملة الدفاع عن لقبه على ملعبه "أولد ترافورد" أمام نيوكاسل يونايتد الأحد بعد أن أحرز "درع المجتمع" على حساب بورتسموث بركلات الترجيح الأحد الماضي.

ويبدو مانشستر مرشحاً للاحتفاظ بلقبه للعام الثالث على التوالي ومعادلة رقم ليفربول القياسي الذي أحرز الدوري 18 مرة في تاريخه، إذ تمكن "الشياطين الحمر" من الحفاظ على نجمهم ومهاجمهم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو من كماشة ريال مدريد الإسباني الذي سعى جاهداً لضمه في الأشهر الماضية لكنه سيغيب عن المراحل الأولى من البطولة حتى ابلاله من جراحة خضع لها في كاحله.

ورغم تأخره صفقة التعاقد مع المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف من توتنهام، إلا أن المدرب السير أليكس فيرغسون دخل سوق الانتقالات مدافعاً حيث حارب رحيل رونالدو الذي سجل 42 هدفاً الموسم الماضي، وهو تمكن من الانقضاض على كامل بطاقة مهاجمه الأرجنتيني المتميز كارلوس تيفيز.

وبحال انضمام برباتوف يكون مانشستر قد تحصل على خط هجوم ناري، إلى جانب رونالدو وتيفيز وواين روني الذي سجل بدوره 18 هدفاً الموسم الماضي.

ويملك فيرغسون دفاعاً جباراً بقيادة ريو فرديناند والصربي نيمانيا فيديتش والفرنسي باتريس ايفرا، وسيشهد هذا الخط عودة القائد غاري نيفيل من إصابة طويلة ليضفي مزيداً من الخبرة أمام مرمى الحارس الهولندي العملاق ادوين فان درسار، في حين يبرز في خط الوسط بول سكولز ومايكل كاريك واوين هارغريفز والبرتغالي ناني والبرازيلي اندرسون إلى جانب الويلزي راين غيغز الذي المح إلى انه سيخوض موسمه الأخير قبل اعتزاله.

وقبل انطلاق الموسم اعتاد الإنكليز على الحروب الكلامية بين المدربين، وهذه المرة كانت بين فيرغسون الذي يقود مانشستر للعام الــ22 على التوالي والبرازيلي لويز فيليبي سكولاري المدرب الجديد لتشلسي الذي يستقبل بدوره بورتسموث حامل لقب الكأس الأحد على ملعبه "ستامفورد بريدج"، إذ اعتبر فيرغسون أن لاعبي تشلسي عجزة ولا يمكنهم تحقيق المزيد.

ومما قاله فيرغسون في احد التصاريح الصحفية: "قرأت أن سكولاري يملك خبرة أكثر مني، فماذا افعل في 34 سنة خبرة إذاً؟... قالوا بأن تشلسي سيفوز بالدوري الإنكليزي بفضل خبرة سكولاري، فلا افهم ذلك أبداً".

وأضاف: "لن يكون الأمر سهلاً (في الدوري)، من المتوقع أن يتطور مستوى أرسنال وليفربول، كما أن تشلسي بخبرته سيكون حاضراً، لكنني اشعر بأن فريقي قادر على الاحتفاظ بلقبه".

تشلسي بخبرته سيكون حاضراً
من ناحيته، جلب سكولاري الذي حل بديلاً لأفرام غرانت، البرتغاليين ديكو من برشلونة الإسباني وبوسينغوا من بورتو البرتغالي وحافظ على لاعب الوسط فرانك لامبارد والمهاجم العاجي ديدييه دروغبا المطاردين من ابرز الأندية الأوروبية.

ولا يزال تشلسي يعيش تحت شبح مدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو الذي قاده للقبي 2005 و2006، غير أن قدوم سكولاري ربما يشكل نقلة نوعية رغم أن بعض النقاد يشككون في نجاح "فيل الكبير" بعد الفترة الطويلة التي أمضاها مع منتخبات البرازيل والبرتغال وعدم قيادته أي فريق أوروبي كبير خلال مسيرته التدريبية الحافلة.

ورفض سكولاري مقارنته بمورينيو: "أنا لست جوزيه مورينيو، فلماذا تقارنوني به؟.. مورينيو يقول (سأفوز في 10 ألقاب)، لكنني أكثر تواضعاً، أنا من جنوب البرازيل وفي ثقافتنا لا نقول (سأفوز بهذا أو بذلك)، أقول فقط أنني سأبذل جهدي لأفوز في جميع المسابقات".

وعن مواصلة مانشستر سيطرته قال قلب دفاع تشلسي الدولي جون تيري: "لا اعتقد انه بإمكان مانشستر أن يتحسن أكثر، معظم لاعبيه وصلوا إلى قمة مستواهم في العامين الأخيرين، مثل فرديناند ورونالدو"، وعن إهداره الركلة الترجيحية التي ساهمت في إحراز مانشستر دوري أبطال أوروبا في موسكو، قال تيري: "رؤية مانشستر يحرز اللقب كانت محبطة".

أرسنال في مهمة صعبة
ويبدو أرسنال الذي يستقبل السبت وست برومويتش البيون، في مهمة صعبة لإحراز اللقب رغم تصدره ترتيب الموسم الماضي لفترة طويلة، قبل استسلامه للإصابات القوية التي تعرض لها مهاجمه الكرواتي ادواردو داسيلفا ولاعب وسطه التشيكي توماس روزيتسكي، وهو ما حرمه من إحراز أي لقب للسنة الثالثة على التوالي.

وفقد "المدفعجية" لاعب الوسط الفرنسي ماتيو فلاميني لميلان الإيطالي والبيلاروسي الكسندر هليب لبرشلونة الإسباني وتخلى عن لاعب الوسط البرازيلي جيلبرتو سيلفا لباناثينايكوس اليوناني والحارس الألماني ينز ليمان لشتوتغارت.

وكما غيره من المدربين، حارب الفرنسي أرسين فينغر للحفاظ على احد نجومه، فأبقى على المهاجم التوغولي ايمانويل اديبايور في "ستاد الإمارات" بعد نجاح الأخير بتسجيل 30 هدفاً الموسم الماضي، ومما لا شك فيه أن القطعة المحورية في خط الوسط ستتمثل في الإسباني سيسك فابريغاس بطل أوروبا الذي سيغيب عن مباراة وست برومويتش لإصابة في فخذه.

واستقدم فينغر لاعبي الوسط مواطنه سمير نصري (21 عاماً) من مرسيليا الفرنسي والويلزي الشاب أرون رامسي (17 عاماً) من كارديف سيتي بعد منافسة مع مانشستر يونايتد والبرتغالي الشاب اماوري بيسكوف من فيردر بريمن الألماني، لكنه يبحث عن لاعب وسط دفاعي يغطي غياب فلاميني وهليب.

ويعتقد فينغر أن الألم الذي سببته خسائر الموسم الماضي في المباريات الحساسة لعب دوراً ايجابياً في تقوية معنويات لاعبيه الشبان: "تحسننا كثيراً في العامين الماضيين، ونريد أن نتابع المسيرة. خسرنا الدوري ودوري أبطال أوروبا بصعوبة، لذا نريد أن نستمر في طريقة اللعب ذاتها".

ليفربول مرشحاً فوق العادة
ويرشح المراقبون أن يلعب ليفربول دوراً مؤثراً هذا الموسم وان يقترب من منصة التتويج للمنافسة على اللقب، فاعتبر مدربه الإسباني رافايل بينيتيز انه يملك أقوى تشكيلة منذ انضمامه إلى النادي عام 2004.

وضم ليفربول الهداف الايرلندي روبي كين من توتنهام مقابل 20 مليون جنيه إسترليني (38 مليون دولار) ليشكل ثنائياً منتظراً مع نجم كأس أوروبا 2008 الإسباني فرناندو توريس، ويلعب في النادي الذي كان يشجعه خلال طفولته.

ويحل "الحمر" الساعون للقبهم الأول منذ 1990 ضيوفاً على سندرلاند في المرحلة الأولى السبت، حيث سيكون توريس جاهزاً لدك شباك خصومه بعدما نجح في ذلك 33 مرة الموسم الفائت.

وأصبح توريس أول لاعب يسجل لليفربول أكثر من 20 هدفاً في الدوري منذ موسم 1995-1996، وكسرت أهدافه الــ24 رقم الهولندي رود فان نيستلروي لاعب مانشستر يونايتد السابق كأكثر لاعب أجنبي يسجل في موسمه الأول في الــ"برميير ليغ"، كما انه عادل رقم روجر هانت بالتسجيل لليفربول في 8 مباريات على التوالي على أرضه.

وضم ليفربول المهاجم الفرنسي الواعد دافيد نغوغ من باريس سان جرمان والإيطالي أندريا دوسينا من اودينيزي والحارس البرازيلي دييغو كافالييري من بالميراس والسويسري فيليب ديغن من بوروسيا دورتموند الألماني، لكن بينيتيز عجز عن ضم غاريث باري من أستون فيلا لتقوية الجهة اليسرى الضعيفة لديه.

هوتسبر في حلة جديدة
وتتجه الأنظار السبت إلى مباراة توتنهام هوتسبر ومضيفه ميدلزبره إذ قام مدرب الأول خواندي راموس بقلب الفريق رأساً على عقب، فبعد التخلي عن روبي كين وجيرماين ديفو إلى بورتسموث، اقترب برباتوف من الرحيل إلى مانشستر يونايتد.

واستقدم المدرب الإسباني صانع الألعاب الكرواتي لوكا مودريتش ولاعب وسط بلاكبيرن الدولي دايفيد بنتلي (15 مليون جنيه) والحارس البرازيلي هوريليو غوميش من إيندهوفن الهولندي والمكسيكي جيوفاني دوس سانتوس من برشلونة الإسباني، وحافظ على مهاجمه دارين بنت الذي لفت أنظار الإيطالي فابيو كابيللو مدرب المنتخب الإنكليزي.

ورغم احتلاله المركز 11 في ترتيب الدوري الأخير إلا أن توتنهام سيخوض مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي بفضل فوزه بكأس رابطة الأندية المحترفة على حساب تشلسي.

ويستضيف إيفرتون خامس الموسم الماضي بلاكبيرن روفرز الذي سيشرف عليه الدولي السابق بول اينس، ويحل فولهام الذي تفادى السقوط الموسم الماضي على الوافد الجديد هال سيتي وفي نيته التأهل إلى كأس الاتحاد الأوروبي بعدما دعم صفوفه بــ12 لاعباً أبرزهم المهاجم اندرو جونسون من إيفرتون.

ويحل ستوك سيتي العائد إلى دوري الأضواء للمرة الأولى منذ 1985 ضيفاً على بولتون وندررز، وويغان اثلتيك على وستهام يونايتد، ومانشستر سيتي خامس الموسم الماضي على أستون فيلا الأحد.

وكان وست برومويتش وستوك سيتي وهال سيتي قد صعدوا إلى الــ"برميير ليغ" بدلاً من ريدينغ وبرمنغهام سيتي ودربي كاونتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أندية إنكلترا تحشد قواها لإسقاط مانشستر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: منتديات الرياضة :: منتدى كرة القدم العالمية-
انتقل الى: