منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هوليوود و البيت الأبيض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريستيانو رونالدو
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 47
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: هوليوود و البيت الأبيض   الأربعاء أغسطس 20, 2008 2:29 pm

في الحقيقة منذ مدة طويلة أردت أن أكتب موضوعاً عن علاقة السينما بالسياسة بشكل عام و لكني احترت كيف أبدأ و كيف أنتهي ,فالموضوع شائك و طويل و يمكن تقسيمه إلى عدة مواضيع , و لهذا قررت أن أختصر الآن قدر الإمكان و أقتصر بالحديث عن علاقة البيت الأبيض بصناع السينما و النجوم من أهل هوليوود عسى أن يكون موضوعاً مفيداً.

إن العلاقة التي تجمع هوليوود بالبيت الأبيض و بالرؤساء الأمريكيين تحديداً هي علاقة قديمة في الحقيقة و صالة العرض السينمائية الموجودة في البيت الأبيض التي شهدت عروضاً أولى لكثير من الأفلام الشهيرة تدل على ذلك .


ربما كان حرص الكثير من الرؤساء الأمريكيين و اهتمامهم بعلاقاتهم مع أساطين هوليوود من نجوم و مخرجين و منتجين نابع من إدراكهم تأثير السينما على الإنسان بشكل عام و على الشعب الأمريكي بشكل خاص, و ربما كان مجرد اهتمام شخصي و حباً بالسينما و الأفلام (مثل رونالد ريغان الذي عمل ممثلاً في بداياته). أياً كان السبب فأن السينما قد لعبت مؤخراً دوراً كبيراً في الحياة السياسية و هذا يشهد له الجميع.


ففيلم "الرئيس الأمريكي" الذي أنتج عام 1996 قبيل إعادة انتخاب بيل كلنتون لدورة رئاسية ثانية لم يكن من قبيل المصادفة أن يكون البطل هو مايكل دوغلاس (الشبيه إلى حد ما ببيل كلنتون) و أن يكون شخصية الرئيس في الفيلم تنتمي إلى الحزب الديمقراطي و أن يكون مهتماً بالموسيقى (بيل كلنتون يعزف على الساكسفون و في الفيلم على الترومبيت ) و لديه بنت بمثل عمر تشيلسي كلينتون و ليس من قبيل المصادفة أيضاً أن يكون الأشرار في الفيلم كلهم ينتمون للحزب الجمهوري (و يشابهون شخصيات حقيقية), حتى أنه ليس من المبالغة القول أن مكتب بيل كلينتون قد شارك في صناعة هذا الفيلم و بعض مستشاري كلنتون قدموا العديد من النصائح للعاملين في الفيلم, و لا بد لنا من القول أنه ربما كان للفيلم دور ما في نجاح كلينتون في الانتخابات.

و حتى أن مخرج الفيلم روب راينر لا يجد حرجاً أن يصرح بأنه تعمد إظهار الجمهوريين بمظهر الشرير بل إنه يكمل قائلاً :"في الحقيقة أعتقد أن دول و جينجريتش من الأشرار فعلاً" يقصد بوب دول منافس كلينتون في انتخابات 96 و نيوت جينجريتش رئيس مجلس النواب.


و أما بيل كلينتون هذا فهو دؤوب على ملاقاة النجوم و دعوتهم إلى بيته الأبيض .
فهو في أول سنة من حكمه ترك اجتماعاً مع بوريس يلتسين لكي يحتسي فنجان قهوة مع شارون ستون و عندما كان في لندن سُئل عن الضيوف الذين يحب أن يراهم على العشاء أجاب بدون تردد أنتوني هوبكنز و كانت المفاجأة أن السير الإنجليزي اعتذر عن الحضور.

غريب أن يعتذر بطل فيلم "نيكسون" الذي كان بالإضافة لفيلم JFK (و الفيلمين من إخراج أوليفر ستون) هديتين غاليتين للحزب الديمقراطي جاء أحدهما قبل انتخابات 1992 التي فاز بها بيل كلينتون لأول مرة و الثاني قبل انتخابات 96.

فالفيلم الأول يعرض قصة الرئيس الأمريكي الوحيد الذي أجبر على الاستقالة بسبب فضيحة ووتر غيت و هو جمهوري طبعاً .
و الثاني يحكي قصة اغتيال جون كينيدي الرئيس الأمريكي الديمقراطي ذو الشعبية الكبيرة.

في الحقيقة إذا أردنا أن نقسم العاملين في هوليوود إلى ديمقراطيين و جمهوريين فسنجد أن حصة الحزب الجمهوري أقل بكثير من حصة نظيره.

وباستثناء بعض الأعمال القليلة مثل "فوريست غامب" و "أبولو 13".. فسنجد أنه قلّما يتم التعاطف مع الجمهوريين في السينما الأمريكية (و الفيلمان المذكوران من بطولة توم هانكس) ..

و حيث إن الفيلم الأول يتم فيه تقديم القيم المحافظة الجمهورية بشكل إيجابي. فقد صدم نيوت جينجريتش (الذي امتدح الفيلم الثاني "أبولو13" بقوله بأنه فيلم رائع و مذهل عن أمريكا) صدم عندما أعلن بيل كلينتون أن هناك عبارة واحدة يمكن تذكرها من الفيلم و هي "الفشل ليس خياراً".!!


و بعيداً عن الحرب الدائرة بين الديمقراطيين و الجمهوريين و سأتجاوز أيضاً فيلماً مهماً هو "ألوان أساسية" لجون ترافولتا لأصل أخيراً إلى أحد أهم الأفلام التي صنعت في هذا المجال .

فبعد أن قامت أمريكا قبل ثلاثة أعوام بتوجيه ضربة عسكرية لأفغانستان و السودان بعد بضعة أيام من اعتراف بيل كلينتون بعلاقته الجنسية مع مونيكا لوينسكي أعيدت للأذهان مباشرة قصة فيلم عرض قبل 5 أشهر من هذه الضربات هو فيلم Wag the Dog بطولة النجمين الكبيرين داستن هوفمان و روبرت دينيرو و من إخراج باري ليفنسون و إنتاج ليفنسون و دينيرو و جين روزنتال. و بدا كما لو أن الفيلم كان تعليقاً على الأحداث..
و انهالت الطلبات على مخرج و منتج الفيلم لكي يعلقوا على المفارقة لكن متحدثاً باسمهما صرح قائلاً :"الفيلم صنع للتسلية فقط و كل ما حدث في العالم لا علاقة له به".
و تم توجيه السؤال إلى وزير الدفاع الأمريكي إذا كان قد تم توجيه الضربة على طريقة "Wag the Dog" و خصوصاً بعد أن أعلنت إحدى الصحف أنه قد طُلب من الوزير أن يشاهد الفيلم. و طبعاً قال الوزير أن الدافع الوحيد وراء الضربة هو حماية الشعب الأمريكي من الإرهاب. و لكن هذا الكلام لم يقنع حتى الأمريكيين. و شاهد العالم كله صورة المرأة الأمريكية التي وقفت أمام البيت الأبيض تحمل لافتة كتب عليها : "لا للحرب من أجل مونيكا".


أما الفيلم المذكور فهو يحكي قصة رئيس أمريكي يتعرض لتوجيه اتهام بالتحرش الجنسي بطالبة كانت تزور مكتبه و لم يبق للانتخابات سوى عشرة أيام.
يطلب الرئيس من مساعدته وينفريد (آن هيش) الاستعانة بـ كونراد برين (روبرت دينيرو) خبير المواقف الصعبة الذي لم تخلق بعد المشكلة التي لا يستطيع حلها.

و هذا الخبير يجد الحل فوراً:"نحن محتاجون لحرب".
تسأله وينفريد :"مع من هذه الحرب".
برين :"مع ألبانيا".
وينفريد :"و لماذا ألبانيا؟".
برين :"و لماذا لا ؟": ثم يطمئنها من أنها لن تكون حرباً حقيقية!!.
يبدأ أولاً بتمهيد لهذه الحرب بخطوة ذكية جداً ,فيقوم المتحدث باسم البيت الأبيض بالإعلان أنه ليس في نية أميركا الآن بالقيام بأي عمل عسكري ضد ألبانيا. و تبلع الصحافة الطعم و تبدأ التكهنات عن إمكانية قيام هذه الحرب.
يستعين برين بستانلي موتس (داستن هوفمان) المنتج السينمائي الكبير و تبدأ عملية الخداع الرهيبة و المتقنة لدرجة الكمال. و من خلال التفاصيل و المفارقات التي لا تخلو من كوميدية يرينا الفيلم هذا الواقع المظلم لسيطرة وسائل الإعلام على كل شيء. و كيف يمكن تسخير هذه الوسائل لخداع الشعب و العالم بأسره.


من يشاهد الفيلم ربما سيصبح متشككاً في كل ما يراه بعد اليوم على و سائل الإعلام المرئية.

طبعاً الفيلم لم يتم إنتاجه في هوليوود فهو من الأفلام المستقلة و قد تحمس له النجمان الكبيران حتى قررا المشاركة في إنتاجه.
تكلف الفيلم 15 مليون دولار فقط و صور في 29 يوماً.
اسم الفيلم مأخوذ من النكتة القديمة :"لماذا يهز الكلب ذيله.؟ لأن الكلب أذكى من ذيله ,لو كان الذيل أذكى كان سيهز الكلب" كما يقول ليفنسون مخرج الفيلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هوليوود و البيت الأبيض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: منتديات الفن والسينما :: منتدى السينما العالمية-
انتقل الى: