منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 واقعية فارعة .. وأخرى هابطة فارغة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريستيانو رونالدو
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 47
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: واقعية فارعة .. وأخرى هابطة فارغة   الأربعاء أغسطس 20, 2008 2:33 pm

نجهل مجتمعاتنا.

يواجه واقعنا أنظارنا ولكنه يخفى كثيراً عن عقولنا وأفكارنا,ولا بد من كاشف لأسرارنا.لنصحح أخطائنا.ولكن كيف يتم أخطارنا.وأنجح طريقة لإخبارنا.

لا شك أيها الإخوة الكرام أن الفن التمثيلي -المسرحي والسينمائي- هي وسائل ناجعة لعرض واقعنا أمام أعيننا.ويجعلنا نسأل أنفسنا أهذا ما نحن عليه حقا أم ماذا.ويؤدي بنا إلى طريق الحل الناجح لكثير من مشاكلنا.ويقوم لنا عثراتنا.

هذا هو المفترض من هذا الفن.وهذا ما يفرق الجيد من السيئ. والراقي عن الساقط.

ولكن السؤال الذي يفرض نفسه.كيــــف يكـــــون ذلـــــك؟؟
كيف يتم تقديم الواقع الذي نعيشه.أنقدمه كما هو. ونمعن في الواقعية لنرى واقعنا كما هو.

----------------------------------
لقد كان المسرح هو الخيار الأول والوحيد لعرض هذا الواقع.ولكن لما كان يفتقر إليه المسرح من الأجواء الواقعية مهما كانت الإمكانات,فقد كان لزاما عليهم أن يخلقوا أداء بعيدا عن الواقعية الحياتية.ولكنهم في المقابل ابقوا قدر الإمكان على الهدف المطلوب منه.ألا وهو معالجة الواقع.
ولكنه كان معالجة للواقع بلا واقع.ولذلك فقد كان نسبة نجاح وتأثير هذه المعالجة ضعيفة نسبيا.


ولكن ما إن نشأ فن السينما والأفلام التلفزيونية التصويرية,حتى تغير الأمر.وتأسست ونشأت العديد من المدارس السينمائية,التي كانت تختلف في المسمى والطريقة ولكنها تشترك في هدف واحد ألا وهو"الواقعية التمثيلية",فمن الموجة الإيطالية الجديدة ومن ثم بالموجة الفرنسية ومرورا بسقوط قوانين هايز الأمريكية وحتى الدوغما أخيراً.فقد كان الكل يبحث عن الواقعية.الواقعية الجديدة.

نجحت تلك الموجات والمدارس ردها من الزمن.ولكن ما تلبث أن تسقط و تتمرد على قوانينها.

السؤال الآخر البسيط الذي يطرح نفسه: ما الســــــــــــبب؟وما العيب؟؟؟

هل واقعنا لهذه الدرجة لا نرغب به.أم أن قواعد تلك الموجات لم تكن سديدة؟؟!!!!!

أم انه لم يكن من عيب بهذا وكله.بل كان العيب من شيء آخر,الذي هو:عدم إعطاء أهمية للكيفية المعالجة للواقع.

ومن هنا نعيد السؤال الذي طرحناه في البداية:

كيف يتم تقديم الواقع الذي نعيشه.أنقدمه كما هو.ونمعن في الواقعية لنرى واقعنا كما هو.

عندما يريد المرء أن يحسن مظهر وجهه.ماذا يفعل ليعمل ذلك ويتأكد من حسن عمله.

هل يقف أمام كاميرا لتعرض مظهره كاملا على الواقعية التامة؟.

أم أن المرآة هي الحل الأنسب؟

بلا شك المرآة هي الحل السليم.مع أن المرآة -أيها الإخوة-لا تعرض الوجه بالشكل الواقعي.وإنما تعرضه مقلوباً جهة اليمين إلى اليسار واليسار إلى اليمين.مما يشعرنا بنوع من تشويه لواقع الوجه.ولكنه يبقى أفضل عمل شخصي لعرض الواقع ومن ثم معالجته.

ومن هنا أخلص إلى أمر مهم ألا وهو:

لا بد من خلل للواقعية في الأفلام حتى تتم المعالجة بشكل أفضل.

لا بد أن يكون هناك أحداث لا توافق الواقع وذلك لأجل معالجة الواقع بشكل أفضل. ولا نكتفي بالعرض فقط.

وكم وكم سمعنا من فلان وفلان أن ذلك الفلم لم يكن واقعيا بالشكل المطلوب.نعم لقد اظهر قدم أصحاب الشوارع كفلاسفة ومفكرين.هل هذا هو الواقع!!!!!!!!

ونسمع من آخرين أن الفلم الخيط الأحمر الرفيع لم يعرض الحروب بالشكل الواقعي.لقد قدم الجنود كنفسانيين يحادثون بعضهم وأنفسهم بأرقى العبارات وهم في خضم المعركة.فهل هذا هو الواقع؟؟هل يعقل أن يتحدث المقاتلين بتلك الفلسفات ونيران المدافع فوق رؤوسهم!!!!!!!
----------------------------------------

هل تلك الانتقادات في محلها.أم انه يجب أن يكون هناك بعض التجاوزات,أو حتى كثير من التجاوزات إذا كان هذا يزيد من حسن المعالجة للقضية؟؟

أخيرا وقبل أن انهي مقالي:
فلقد لفت انتباهي- وأنا أشاهد احد البرامج الوثائقية عن التوجهات والتغيرات التي حصلت السينما الأمريكية على مدى تاريخها-حديث للمخرج جون واترز حيث قال:

"إن أكثر ما يعجبني هو الممثل الذي أحس أنه ممثل وهو يمثل "واتبع بعد ذلك بمشهد ممعن في الأداء المسرحي اللاواقعي من فلم كلاسيكي شهير (واعذروني على نسيان الفلم واسم الممثلة)

مع مخالفتي النسبية له في مقاله إلا انه أثار لدي تساؤلات كثيرة أدت في مجملها إلى طرح هذا الموضوع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
واقعية فارعة .. وأخرى هابطة فارغة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: منتديات الفن والسينما :: منتدى السينما العالمية-
انتقل الى: