منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الواقعية الإيطالية الجديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريستيانو رونالدو
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 47
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: الواقعية الإيطالية الجديدة   الأربعاء أغسطس 20, 2008 2:34 pm

منذ اختراع السينما ، مر الفن السابع بمراحل وتيارات ومدارس كثيرة للغاية ولا يختلف في ذلك عن باقي الفنون الأخرى التي عرفها البشر .

نذكر منها على سبيل المثال :

التعبيرية الألمانية) 1918 - 1926


الواقعية الشعرية الفرنسية 1922- 1957


الواقعية الجديدة الإيطالية 1944-1951


المدرسة البولندية 1955-1963


الموجة الجديدة الفرنسية 1958-1965


السينما الجديدة في البرازيل 1962 - 1972


مدرسة ربيع براج 1962-1968


سينما كويبك الحرة 1963 -1980


جماعة الخمسة - سويسرا 1968 -1980


مدرسة بودابست 1969 - 1985


ولكن من بين تلك المدارس .. هناك مدرستان كان لهما بالغ الأثر على الفن السابع ..الأولى هي الواقعية الإيطالية الجديدة .. والثانية هي الموجة الفرنسية الجديدة .. وفي هذا الموضوع سأبدأ بالواقعية الإيطالية الجديدة نظرا لأسبقيتها التاريخية .. ثم سأفرد موضوعا خاصا بالموجة الفرنسية الجديدة .


الواقعية الإيطالية الجديدة


"السينما ليست اختراعا فنيا بقدر ما هي (أن تكون هناك)"
لويس غينتي في كتابه "فهم الأفلام"

الواقعية مصطلح يعني : التصوير الأمين لمظاهر الطبيعة والحياة كما هي .. وكذلك عرض الآراء والأحداث والظروف والملابسات دون نظر مثالي .

لماذا هي جديدة ؟؟

الواقعية ليست مصطلحاً جديداً على السينما !! فقد عرفت السينما بعض المحاولات وشيئا من الواقعية في بعض الأفلام الإيطالية في منتصف العقد الثاني من القرن العشرين .. وبعض الأفلام التي صنعت في فرنسا ( مثل فيلم قواعد اللعبة للفرنسي جان رينوار ) وروسيا بعد هذا التاريخ !! لكن الواقعية لم تظهر واعية ناضجة إلا بعد الحرب العالمية الثانية !!


فيلم قواعد اللعبة للفرنسي جان رينوار الذي صور كله بشكل ارتجالي
وواقعي قريب جدا ، ليروي من خلاله فصلا من حكاية الانهيار الطبقي
في فرنسا عام 1939 م

كيف كانت السينما الإيطالية قبل الواقعية ؟؟

كانت السينما الإيطالية نسخة مشوهة ومهزوزة عن أردأ ما تقدمه السينما التخديرية الهوليوودية ، وكانت السلطة الفاشية الحاكمة آنذاك ، تشجع قبل الحرب وأثناءها على إنتاج الأفلام الهروبية اللاواقعية .. وهي التي عرفت بسينما "التلفون الأبيض" وكانت موضوعاتها تدور في القصور والأحياء الراقية مع سيدات مجتمع الميلودرامية التي ليست لها أدنى علاقة بما يجري في الحياة الإيطالية .

وظلت السينما على وضعها هذا طوال الحرب ، بالرغم من وجود بعض الاستثناءات التي لا تتجاوز 3 أفلام أنتجت عام 1942 وكانت في محتواها وشكلها أول إشارة إلى مولد السينما الواقعية الجديدة .


لكن الواقعية الإيطالية الفعلية تفجرت عام 1945 بعد سقوط الفاشية .. وذلك عندما قام روبرتو روسيلني الذي يعتبر رائد الواقعية الإيطالية بإخراج فيلمه "روما مدينة مفتوحة" .. وذلك بعد شهرين فقط من سقوط الفاشية . وبعد ذلك تبعه مخرجون آخرون مثل "فيتوريو دي سيكا" في "سارق الدراجة" و "اومبرتودي" و فيسكونتي في "الزلزال" وغيرها ..





فرضت آنا مانياني في فيلم "روما مدينة مكشوفة" طرازاً جديداً للممثلة المأساتية، كانت تجسد تجسيداً بليغاً امرأة من الشعب
نزلت إلى الشارع للقتال ..



خصائص الواقعية

الأسلوب مرئي تسجيلي .


التصوير في المواقع الفعلية والبعد بقدر الإمكان عن الاستديوهات .


عدم استخدام ممثلين محترفين حتى للأدوار الرئيسية في الفيلم .


تجنب أن يحوي السيناريو على الحوارات الأدبية التي لا تحدث على أرض الواقع وتفضيل الخطابات العامية ، باستخدام اللهجات أيضا ، واجتناب الحيل السينمائية في المونتاج والإضاءة وحركة الكاميرا .


ارتجال السيناريو .


الاتصال المباشر مع الواقع الاجتماعي الحديث .


وحتى تفهم الواقعية الإيطالية بشكل أفضل ، اقرأ ما كتبه أحد لوكينو فيسكونتي أحد روادها : "تتلخص الواقعية في تقديم فيلم يحكي حكاية ، دون أن يعطي أي انطباع بأن ثمة أحداً يحكي الحكاية" .



نهاية الواقعية

في مؤتمر عقد في بارما الإيطالية بين الرابع والسادس من كانون الأول عام 1953 م ، وقف أحد كبار مخرجي السينما الإيطالية وقال لزملائه في مرارة : ( أيها السادة ، دعوا النفاق جانبا ولنعلن موت الواقعية الجديدة ) .

كان وراء موت الواقعية أسباب كثيرة منها ما هو سياسي ( عودة القوى الشعبية بسرعة إلى الاندماج الوطني ، طارحة الصراع الاجتماعي (وهو ركيزة الواقعية الإيطالية الجديدة ) من حساباتها ) .

ومنها ما هو اقتصادي ، فمع بداية الخمسينات ومع تحسن الأحوال الاقتصادية أصبح الجمهور في إيطاليا يطالب بالأفلام الترفيهية أكثر ، مما حدا بالمنتجين إلى الابتعاد عن الواقعية الجديدة .

كما أن الفشل التجاري الذريع لبعض هذه الأفلام كان قد سبب صدمة لمخرجي الواقعية الجديدة ، مما جعل بعضهم يعيد حساباته عن الاتجاه الذي يسلكه .

ومع ذلك فقد كانت هذه الواقعية قد أدت رسالتها ، وسجلت مرحلة الانتقال بين السينما الهوليوودية و كل تلك التيارات الواقعية والوطنية البعيدة عن هوليوود ، التي عرفها عالم السينما في الخمسينيات والستينيات . أما على المستوى الإيطالي نفسه فقد خلقت تلك الموجة الأولى الموجة الثانية التي عرفت أفلام انطونيوني و فلليني وجديد فيسكونتي وبداية بازلوني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الواقعية الإيطالية الجديدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: منتديات الفن والسينما :: منتدى السينما العالمية-
انتقل الى: