منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عندما تقتبس السينما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك السينما
المستوى الثالث
المستوى الثالث


عدد الرسائل : 169
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: عندما تقتبس السينما   الجمعة أغسطس 22, 2008 6:01 am

الاقتباس عن الرواية والمسرح وتحويلها لأعمال سينمائية أمر شائع للغاية، بدأ حتى قبل غريفث ولا زال إلى يومنا هذا، ولا أكون مبالغا إذا قلت بأن ما يقرب من نصف ما ينتج سينمائياً يكون مقتبساً من رواية (ذهب مع الريح) أو سيرة ذاتية (مالكولم اكس ودوني براسكو) أو مسرحية (عربة اسمها الرغبة و روميو وجولييت) أو مقالة (لا يحضرني مثال لذلك الآن) أو حتى قصيدة (القلب الشجاع، و الاقتباس هنا كان أقرب إلى الإلهام)، وهذا ما حدا الأكاديمية الأمريكية للفنون (الاوسكار) أن تنشئ جائزة خاصة لأفضل سيناريو مقتبس.

والاقتباس يتطلب غالبا براعة عالية من كاتب السيناريو، ومعرفة كبيرة بلغة الفيلم (مجموعة الطرق والأساليب التي يستطيع بها مخرج الفيلم أن ينقل ما يريد إلى مشاهديه، وليست لغة الفيلم التي ينطق بها ممثلوه كالإنجليزية أو الفرنسية مثلا)، بالإضافة إلى توفر خلفية ثقافية كافية عن العمل الأصلي و صاحبه.

وكاتب السيناريو عندما يقتبس فإنما هو يقوم بترجمة تلك الكلمات إلى مشاهد و حوارات، وأحيانا تجده يضيف أحداثا ويحذف أخرى، ويخلق شخصيات (غالبا ما تكون مساعدة) ويستبعد غيرها، كل هذا في محاولة منه لتهيئة العمل وإعادة تشكيله لجعله صالحا للتصوير ومن ثم العرض السينمائي.

وهنا تبرز قضية غالبا ما شغلت النقاد وكتاب السيناريو والمخرجين والمشاهدين على حد سواء، وهي الأمانة في نقل الرواية أو المسرحية إلى السينما.

معظم النقاد يهتم كثيرا بالعمل الأصلي، وتجد بعضهم لا يشاهد الفيلم إلا بعد أن يطلع على هذا الأصل الذي اقتبس منه، وتجدهم غالبا يقللون من قدر الفيلم لا لشيء، إلا لأنه لم ينقل الأصل إلى السينما بعناية وأمانة.

وهنا أطرح تساؤلا: هل تجب دائما المقارنة بين العمل السينمائي والعمل الأصلي؟؟ وهل نضع العمل الأصلي مقياسا نقيس به جودة الفيلم؟؟ (آراؤكم هنا مطلوبة وبشدة!)

أنا أرى أن المقارنة بين بين الأصل وبين الفيلم غير ضرورية، وإن كانت مستحبة، ولكن لا أفضل أبدا أن يكون العمل الأصلي مقياسا للفيلم ! فالفيلم السينمائي هو عمل فني مستقل بذاته، فالفنان السينمائي (مخرجا كان أم كاتبا) عندما يقتبس فيلما فإنه في الواقع يقوم بخلق عمل آخر، ولا أعتقد أنه من الضروري المحافظة على دقة النص إذا كان الفنان السينمائي يرى أن يغير فيها ما يتوافق مع رؤيته الشخصية (مع الإشارة إلى ذلك)، ومن هنا سمي ما يقوم به اقتباسا لا نقلاً صريحاً.

نعم نحن نقدح في الفيلم و ننتقده لأن نهايته مثلا كانت ساذجة، أو أن بناءه الدرامي أو حبكته القصصية كانت ضعيفة ولكن لا أعتقد أنه من العدل أن أنقده لأنه غير في الأصل حتى لو كان هذا التغيير جميلا ورائعا، ففي النهاية يبقى الأهم مستوى الفيلم ونجاحه في إيصال رسالته.

ماذا عن المسرح؟؟

ارتبطت السينما بالمسرح كثيرا في بداياتها فقد كان بطبيعته أقرب الفنون إليها، ولا أدل على ذلك من أن معظم دور السينما في الأولى كانت مسارحاً في الأصل، كما أن الممثلين السينمائيين الأوائل كانوا ممثلين مسرحيين قبل أن يقفوا أمام الكاميرا، بل إن الأساليب الأولى في الإخراج والتصوير كانت تشبه المسرح إلى حد كبير.

وما قلته عن الاقتباس عن الرواية ينطبق هنا عن المسرح، ولكن هناك نقطة مهمة أود التطرق إليها، أحيانا تشاهد فيلما هو أشبه بالمسرحية المصورة، بمعنى أن المخرج قام بنقل المسرحية مع المحافظة على حواراتها (نصيا) وأحداثها الأصلية أو كثير منها إلى الشاشة الكبيرة، وغالبا تجد الفيلم يصور في مكان واحد (عربة اسمها الرغبة)، أو تجد الممثلين كأنهم على المسرح تماما في أدائهم أو حواراتهم (فيلم روميو و جولييت الشهير الذي أنتج في السبعينات)، فتكون النتيجة عملا لا يمت للفن السابع بصلة (عدا التصوير وعدم وجود الجمهور) بل هو للمسرح أقرب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما تقتبس السينما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: منتديات الفن والسينما :: منتدى السينما العالمية-
انتقل الى: