منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 نقاش حول فيلم Gone with the Wind 1939

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روح السراب
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 14
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 16/07/2008

مُساهمةموضوع: نقاش حول فيلم Gone with the Wind 1939   الأحد أغسطس 24, 2008 11:31 am

نص : سيدني هاورد اقتباس عن رواية مارغريت ميتشل (ذهب مع الريح)
إخراج : فيكتور فلمنغ
بطولة :
كلارك غيبل
فيفان لي
ليسلي هاورد
أوليفيا دي هافايلاند
هاتي ماكدانايل
العام : 1939
النوع : دراما – رومانس – حربي
التحليل :
في عام 1997 تم الاحتفال بالذكرى المائة لتأسيس السينما الأمريكية وبهذه المناسبة قامت جمعية AFI السينمائية الأمريكية الكبرى بإصدار قائمة بأفضل 100 فلم أمريكي تم إنتاجها خلال تلك المائة سنة، كان من البديهي أن يتصدر فلم (المواطن كين) لأورسن ويلز عام 1941 هذه القائمة كونه الفلم الأكثر إلهاماً وابتكاراً واكتمالاً بتاريخ السينما، وقد أصبح مرجعاً للعديد من المخرجين وأسس لجيل كامل جاء يستغل ثمار ما قدمه ويلز بالأخص جيل السبعينات، وإن كانت المرتبة الأولى قد حسم أمرها فالمراتب الثلاث القادمة كان عليها الخلاف الأكبر وهي التي حوت أفلام كازبلانكا لمايكل كورتيز عام 1942 العرّاب لفرانسيس فورد كوبولا عام 1973 ذهب مع الريح لفيكتور فلمنغ عام 1939، حيث في جميع هذه الأفلام الثلاثة مميزات تجعلها مؤهلة لا للدرجة الثانية فقط بل وللدرجة الأولى أيضاً، فكما كان (المواطن كين) الفلم الأكثر تأثيراً بتاريخ السينما الأمريكية فإن (كازبلانكا) كان الفلم الأكثر تأثيراً على الثقافة الأمريكية الشعبية وما زال حتى الآن محافظاً على صدقه وروعته وتأثيره في نفس المشاهد حتى إن الأثر النفسي الجميل الذي يحدثه يجعل المشاهد والناقد بوقت واحد يتغاضى على عيوبه الفنية البسيطة فمشاهدته أشبه بأن تعيش حلماً جميلاً، أما (عرّاب) فرانسيس فورد كوبولا فهو ليس فلماً تجريبياً مبتكراً ككين أو مؤثراً لدرجة كازبلانكا هو الفلم الأكثر اكتمالاً حتى الآن فهو لم يبتكر شيئاً ولكنه استفاد من العناصر والأدوات المتاحة ليصل بها إلى درجة الاكتمال السينمائي اكتمال في النص وفي الإخراج وفي التمثيل اكتمال مبهر وما زال إلى حد الآن يتحدى أي فلم مهما بلغ ميزانيته أو اجتهد مخرجه أن ينجح بالتفوق عليه، أما فلم (ذهب مع الريح) الذي حل رابعاً فإن ما يميزه هو أنه يحوي على عناصر إبداع الأفلام الثلاثة السابقة، فهو يوحي على تجريبية كين وشعبية كازبلانكا واكتمال (العرّاب)، حسناً طالما إن (ذهب مع الريح) يصهر روعة تلك الأفلام بوقت واحد لماذا لم يتم اختياره كأفضل فلم بتاريخ السينما؟؟ بصراحة كنت أتمنى جداً أن يتم اختياره كأفضل فلم بتاريخ السينما ولكن المشكلة هي أن تلك العناصر السابقة التجريبية – التأثير – الاكتمال، لم تكن واضحة ومختمرة على نفس درجة تلك الأفلام، هو بتعبير أوضح فلم ناضج جداً وبنفس الوقت ملهم جداً ولكن ملهم فقط في مجال صناعة الأفلام الرومانسية والملحمية أي إنه لم يغير سوى في أساسات صنف سينمائي واحد في حين أن (المواطن كين) اثر في أساسات السينما كلها، فلم (ذهب مع الريح) قدم ولأول مرة بتاريخ السينما إبهاراً إخراجياً وتمثيلاً جدياً ونصاً مكتملاً وبارعاً إلى هذه الدرجة، والأهم إن هذا الفلم سجل ولأول مرة محاولات المخرج تحدي الظروف التقنية والإخراجية والإنتاجية المتاحة، هو لم يحقق آثر (المواطن كين) ولكنه مهد الطريق له، فلم (ذهب الريح) كان الفلم الأول الذي رصدت له ميزانية ضخمة وكان نجاحه التجاري الضخم هو المحرض لزيادة الإنفاق على الأفلام، فلم (ذهب مع الريح) قدم الحكمة الخالدة بصناعة الأفلام الناجحة وجذب الجمهور للسينما نص متشعب ممتاز والأفضل أن يكون مقتبس عن رواية معروفة وناجحة، مخرج موهوب وممثلين محبوبين ، وبنظرة أخرى نكتشف إن العديد من الأفلام المقتبسة والأفلام الملحمية الناجحة بدءً من العرّاب وانتهاءً بسيد الخواتم جميعها تدين بنجاحها لفلم (ذهب مع الريح) الفلم الأول الذي تجرأ على اقتحام عالم الروايات الأدبية بميزانية ضخمة، فلم (ذهب مع الريح) أول فلم هجر الاستوديوهات ليصور في ديكورات خصصت له مبرزاً أهمية الديكورات في العمل السينمائي مما يقودنا إلى أن فلم (ذهب مع الريح) أدرك أهمية الاهتمام بالتفاصيل الزمانية والمكانية للعمل وقدم إنجازاً ضخماً بهذا المجال يتحدى به مخرجي اليوم وجعل المخرجين جميعاً يومها يهتمون بتفاصيل القصة الزمانية والمكانية، فلم (ذهب مع الريح) أسكت أفواه جميع من كانوا يناقشون جودة استعمال الصوت في السينما وإن الصوت يقضي على أصالة السينما التي يفترض أن تبقى صامتة!! فلم (ذهب مع الريح) هو الفلم الأول الذي بدأ يعمل على استغلال التقنيات في العمل السينمائي لإعطاء روح الواقعية للعمل فكان هناك مشاهد رائعة جداً مشاهد الحرائق والدمار والتهجير جميعها نفذت بطريقة ممتازة جداً ، وجعل الجميع يشعرون بجمالية الألوان في السينما، والنتيجة كانت عملاً متفوقاً إخراجية مبهراً جداً لزمنه وعصرياً يجعلك لا تصدق إن هذا الفلم من إنتاج الثلاثينات، الفلم كان يشكل إخراجه مغامرة لفيكتور فلمنغ بعد فشل أربع مخرجين قبله لإخراجه بسبب خلافات مع الممثلين أو مع المنتج الشهير ديفيد سيلزينك ، ولكن فليمنغ نجح بتجاوز الامتحان فقدم لنا فلماً طويلا ولكن غير ممل مبهر روائياً وبصرياً يملك الضمان على أن يبقى فلماً مخلداً وقادراً على التأثير حتى يومنا هذا قد يخف تأثير الفلم وهذا أمراً منطقي نتيجة استمرار إنتاج الأفلام وظهور عدة موجات سينمائية مبهرة التجريبية في الأربعينات والواقعية في الخمسينات والسبعينات وموجة الإبهار التقنية الحالية، باعتقادي إن كان (ديفيد غريفث) قد قدم المفاهيم الأساسية في الإخراج فإن فيكتور فلمنغ هو أول من قدم إخراجاً حقيقياً وهو أول من نقل مفاهيم غريفث إلى التطبيق الواقعي على الأرض، فيكتور فلمنغ قدم الكثير لعالم الإخراج من خلال فلم (ذهب مع الريح) وهو ليس سوى استمراراً لنهجه الإخراجي المبهر الذي يقوم أولاً وأخيراً على الواقعية والابتكار فهو وبنفس العام الذي قدم فيه ذهب مع الريح قدم فلماً رائعاً أخر هو الفلم الموسيقي الطفولي (ساحرة أوز) والذي قدم من خلاله عملاً فينتازياً مبهراً ورائعاً صانعاً أول فلم فنتازي بتاريخ السينما وأول فلم خاص بالأطفال دون أن يكون رسوم متحركة في تاريخ السينما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نقاش حول فيلم Gone with the Wind 1939
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» بحث حول نظرية التحليل النفسي سيجموند فرويد
» تحميل اغنية wind it up بصيغة mp3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: منتديات الفن والسينما :: منتدى السينما العالمية-
انتقل الى: