منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التهابات الجهاز التناسلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اينو يامانكا
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

عدد الرسائل : 48
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: التهابات الجهاز التناسلي   السبت سبتمبر 13, 2008 5:02 pm

- لا شك أن الاعتناء بالصحة وعدم التعرض للمرض هي غاية أي سيدة.

ولكن ما هي أنواع الالتهابات التي يمكن أن تحدث للسيدة في مختلف مراحل حياتها؟



ولاً التهابات المهبل والأعضاء الخارجية:
وفي هذه الحالة يلتهب الغشاء الداخلي للمهبل والأعضاء التناسلية الخارجية وينتج عنها إفرازات مهبلية.



ومن أهم أسبابها:
- الميكروبات.
- مواد مهيجة للأغشية.
- الأورام.
- العلاج الإشعاعي .
- بعض الأدوية.
- تغيرات هرمونية.
- قلة النظافة الشخصية.
- دخول البراز إلى المهبل عن طريق ممر غير طبيعي بين الأمعاء والمهبل.
- استخدام الواقي الذكري ووسائل منع الحمل الموضعية.

وتكثر هذه الالتهابات بعد انقطاع الدورة نتيجة قلة إفراز هرمون الاستروجين مما يؤدي إلى تقليل الإفرازات المهبلية.
وتوجد هذه الإفرازات عند بعض المواليد الإناث نتيجة امتصاص هرمون الاستروجين من الأم وينخفض وجود هذه الإفرازات بعد أسبوعين من الولادة.



أهم أعراض التهابات المهبل:
- إفرازات مهبلية غير طبيعية ذات رائحة كريهة ومصاحبة بهرش وألم وتقرحات مهبلية وتكون سميكة عن المعدل الطبيعي.
- تكون هذه الإفرازات نتيجة التهابات ميكروبية وتكون بيضاء داكنة أو صفراء معكرة مع رائحة كريهة وهذه الرائحة تزداد بعد الممارسة الجنسية أو بعد الغسيل بالصابون وذلك لزيادة حموضة المهبل التي تزيد من نمو البكتريا بالمهبل.
- الالتهابات الفطرية تنتج عنها إفرازات سميكة مع هرش شديد وحرقان بالمهبل والجلد المحيط به يكون مائل للحمرة وهذه الالتهابات تزداد مع السيدات المرضى بالسكر.
- الإصابة بالطفيليات مثل طفيل التريكوموناس حيث يؤدي إلى إفرازات بيضاء أو خضراء أو صفراء اللون وتكون مصحوبة برغاوي وهرش ورائحة كريهة وتحدث بعد الدورة بمدة قصيرة جداً.
- تؤدي الأورام السرطانية إلى إفرازات مائية تحتوي على دم مثل أورام المهبل وعنق الرحم أو الغشاء الداخلي للرحم والأورام الليفية الموجودة على عنق الرحم تؤدي إلى نزيف مهبلي مباشرة بعد اللقاء الجنسي.
- الالتهابات الفيروسية مثل مرض الهربس يؤدي إلى ألم شديدة بالشفة الخارجية.
- الالتهابات الناتجة عن بعض الحشرات مثل القمل الموجود في شعر العانة.



التشخيص
- يعتمد أساساً على الصفات المميزة لكل نوع من الإفرازات؟
- وقف حدوث هذه الإفرازات بالنسبة للدورة وهل هي مؤقتة أم دائمة؟
- هل يوجد هرش أو تقرحات بالمهبل؟
- هل هذه الإفرازات لها علاقة بالممارسة الجنسية أم لا؟



وسائل علاج هذه الإفرازات
- بالنسبة للإفرازات العادية تشطيف بماء دافئ، ويعتمد العلاج بعد ذلك على الأسباب.
- فمثلا في حالة الأمراض التي تنتقل جنسياً يجب أن يكون العلاج للزوج والزوجة معاً وفي آن واحد حتى يمنع تبادل الفيروس.
- وفي حالة جفاف المهبل نتيجة نقص هرمون الاستروجين بعد انقطاع الدورة، يمكن إعطاء هرمون الاستروجين لتعويض هذا النقص وهو متوفر على هيئة أقراص أو كريم أو حقن.
- يفضل الاعتناء الدائم بالنظافة الشخصية واستعمال صابون الجليسرين الطبي بدلاً من الصابون العادي الذي يمكن أن يسبب التهابات لهذه المنطقة.
- في حالة الهرش الشديد المصاحب لهذه الإفرازات والالتهابات يمكن أن تستعمل بعض المراهم التي تحتوي على الكورتيزون (بعد استشارة الطبيب. (



ثانياً التهابات الحوض:
- وهذه تشمل التهابات قناتي فالوب وتحدث أكثر في السيدات اللاتي يستعملن اللولب كوسيلة لمنع الحمل.
- وهذه الالتهابات تحدث نتيجة ميكروبات تصل إلى قناتي فالوب عن طريق المهبل ونادراً ما تحدث قبل بدأ الدورة الشهرية أو أثناء الحمل أو بعد انقطاع الدورة. ومن النادر أن تحدث عند إجراء تصوير للرحم والقناتين بالصبغة لمعرفة أسباب عدم الحمل.



أهم أعراض هذه الالتهابات:
- غالباً ما تظهر بعد الدورة بفترة قصيرة على هيئة:
- ألم أسفل البطن مصاحباً بغثيان وقيء.
- نزيف رحمي متقطع مع بعض الإفرازات المهبلية.
- حرارة مرتفعة وإفرازات صديدية من المهبل.
- انسداد قناتي فالوب مما يؤدي إلى ألم مزمن مع عدم القدرة على الحمل.
- قد تحدث التهابات في الأعضاء المحيطة بقناتي فالوب مما يؤدي إلى تليف والتصاقات بين الأعضاء وجدار البطن.
- قد يتكون خراج في القناة والمبيض والحوض، وقد ينفجر هذا الخراج داخل الحوض مما يؤدي إلى ألم شديد أسفل البطن وهبوط مفاجئ في ضغط الدم، وتلوث بالدم.

-التشخيص المبكر لهذه الحالات مهم جداً لمنع العديد من المشاكل التي تؤدي في النهاية إلى العقم وقد تؤدي إلى الوفاة في حالة حدوث تسمم بالدم وأهم طرق التشخيص:
- ألم عند الضغط على عنق الرحم أو المنطقة المحيطة به عند الفحص المهبلي بواسطة الطبيب.
- ارتفاع ملحوظ في عدد كرات الدم البيضاء.
- أخذ عينة من عنق الرحم أو المستقيم، وعمل مزرعة للتعرف على نوع الميكروب.
- استخدام منظار البطن.

- يجب إن يكون العلاج سريع ويكون على هيئة: مضادات حيوية بأسرع ما يمكن في المنزل ولكن في خلال 48 ساعة، وإذا لم تستجيب الحالة يجب إلى المستشفى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التهابات الجهاز التناسلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: منتديات الصحة والطب :: منتدى الصحة الأنثوية و الولادة-
انتقل الى: