منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الإكـــزيــمــا الــتــأتــوبــيـــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساكورا كينوموتو
المستوى الثاني
المستوى الثاني
avatar

عدد الرسائل : 104
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: الإكـــزيــمــا الــتــأتــوبــيـــة   الثلاثاء سبتمبر 16, 2008 5:53 pm

الإكزيما التأتوبية من أكثر أمراض الجلد شيوعاً بين أطفال المدارس التي يُصادفها الطبيب الممارس

العام. و تُصيب من 12 - 16 % من الأطفال و 60 % من الحالات تظهر في السنة الأولى من العمر

و لكن ظهور المرض في أي عمر وارد و ممكن.
هناك تاريخ عائلي (إصابة أفراد آخرين من عائلة المريض) بالإصابة بالإكزيما التأتوبية في 70 %

من الحالات الإكزيما طبياً تعني أي بقعة جلد مُلتهبة و تنضح (أي يخرج منها سائل).



الـمُــســبــب :
سبب الإصابة بالإكزيما التأتوبية بالضبط غير معروف , و لكن المُصابون لديهم مستويات عالية من

أضداد IgE في الدم ضد مُستضدات إستنشاقية مثل عثة الغبار House Dust Mite , و شعر القطط

والكلاب و حبوب اللقاح , و كذلك أنواع من الطعام.



الأعـــراض :

- حكة شديدة.

- تجفاف و خشونة الجلد و في الحالات المتقدمة تسحج و تحزز الجلد.

- ظهور بثور ناضحة (تُخرج سائل) أو حويصلات.

- إلتهابات ثانوية للجلد.

- في الرضع تُصيب الإكزيما التأتوبية الوجه و منطقة الحفاظ , و في الأطفال تُصيب ثنيات الركبة و

المرفق و جانب الرقبة و الرسغ و اليدين و الكاحل. في البالغين تؤدي الإكزيما إلى تحزز و تلون

الجلد.



الــمــضــاعــفــات :

إلتهاب الجلد البكتيري :
الأشخاص المصابون بالإكزيما التأتوبية معرضون للإصابة بإلتهاب الجلد البكتيري الثانوي أكثر من

غيرهم, و البكتيريا المسؤولة هي ستافلوكوكس أوريوس Staphylococcus Aureus و الإلتهاب

يزيد من حدة الإكزيما و صعوبة علاجها , و المشكلة أكبر للذين يحملون البكتيريا في الأنف أو الإبط

أو العجان. ستافلوكوكس أوريوس تنتج مُستضد يدخل في ظهور و تسبب الإكزيما التأتوبية , و كذلك

تفرز مواد تؤدي إلى إطلاق الهيستامين Histamine في الجسم و الذي يسبب إلتهاب الجلد و الحكة.

إلتهاب الجلد الفيروسي :
يُسبب الفيروس هيربس سيمبلكس Herpes Simplex إلتهاب جلدي في الأشخاص المصابين

بالإكزيما التأتوبيةعلى شكل طفح حويصلي عام شديد و منتشر , و تُسمى هذه الحالة الإكزيما الهيربية

Eczema Herpeticum , و كذلك فيروس فاريسيلا زوستر Varicella Zoster ممكن أن يسبب

إلتهاب جلدي فيروسي ثانوي.

تخلف النمو :
الأطفال المصابون بالإكزيما التأتوبية الشديدة يصابون بتخلف في النمو الجسدي , و استخدام

الكورتيزونات لفترات طويلة و بكميات كبيرة يؤثر على النمو كذلك.

تغيرات في العين :
المرضى بالإكزيما التأتوبية أكثر عُرضة للإصابة بالماء الأبيض (عتامة عدسة العين) Cataract و

كذلك تمخرط القرنية Keratoconus .

حساسية الأكل :
الأطفال المصابون بالإكزيما التأتوبية يُصابون بالحساسية لحليب البقر و التي تسبب لهم آلام و غازات

في البطن , إقياء و تزيد من حدة الإكزيما و كذلك لأصناف أخرى من الطعام.

المصابون بالإكزيما التأتوبية يُصابون بحساسية الجلد التماسية Allergic Contact Dermatitis

- 12% من المرضى يُصابون بالربو.
- 12% من المرضى يُصابون بحساسية الأنف.
- 22% من المرضى يُصابون بالربو و حساسية الأنف.



الــعـــلاج :



1) تجنب العوامل المثيرة للإكزيما مثل :

تقلبات الطقس الحادة.

المُحسسات مثل الصابون و الملابس الصوفية و الأقمشة الإصطناعية.

المحسسات البيئية مثل القطط و الكلاب.

التوتر النفسي.



2)الــعـــلاج الــمــوضــعـــي :

المراهم و الدهانات المرطبة تخفف الحكة و ترطب الجلد و تساعد على تخفيف الإكزيما, استخدمها

يومياً و بكثرة و خاصة بعد الإستحمام مع وجود قطرات الماء (بلل) على الجسم.

دهانات الكورتيزون الموضعية و أخفها الهايدروكورتيزون 1% Hydrocortisone.

مراهم المضادات الحيوية الموضعية للإلتهابات البكتيرية الجلدية إن وجدت.

القار الفحمي Coal Tar و الإجثامول Ichthamol للجلد المُسحج و المُحزز.

استخدام ضمادات الكورتيزون أو القار أو الإجثامول , لإتاحة الظروف المناسبة و الوقت الكافي

للدواء للعمل على الجلد المُصاب.



3)الــعـــلاج الــمــجــموعـــي :

مضادات حيوية عن طريق الفم لحالات الإلتهاب الجلدي البكتيري الثانوية الشديدة , مثل

اريثرومايسين Erythromycin و فلوكلاسيلين Flucloxacillin .

في حالات الإكزيما الهيربية يُدخل المريض في المستشفى لتلقي العلاج عن طريق الوريد للفيروس.

مضادات الهيستامين Antihistamines للحكة.

زيت بريمروز المسائي Evening Primrose Oil , توجد أدلة على أن هذا الزيت يُساعد على

تخفيف الإكزيما.

الكورتيزونات المجموعية Systemic Steroids و مُثبطات المناعة Immunosuppression مثل

الأزاثايبريم Azathioprime و سايكلوسبورين Cyclosporine و العلاج الضوئي الكيمياوي

PhotoChemical Therapy تُستخدم للحالات الشديدة و تحت إشراف الطبيب المختص و المتابعة

الدقيقة الدورية.



الجديد في علاج الإكزيما التأتوبية :
مؤخراً تم إكتشاف و تطوير مادتين جديدتين من نوع من أنواع الفطر , لا تحتوي على الكورتيزون

كعلاج للإكزيما التأتوبية.
و هي تعمل كمثثبطات للمناعة مثل السايكلوسبورين المذكور أعلاه, و لقد تم تصنيع دهانات منها

لتعمل موضعياً مباشرة على الجلد و أثبتت فاعليتها. و هما التاكروليميس Tacrolimus و البيميكروليميس Pimecrolimus.



4)الــعـــلاج بالأكـــل :
تجنب أنواع الأطعمة التي تؤدي إلى ظهور أو زيادة الإكزيما , و هذا يأتي بالخبرة و التجربة لأنه من

الصعب معرفة الأنواع التي يكون المريض يتحسس منها. فالنصيحة هي أي نوع من الأطعمة يزيد

من الإكزيما امتنع عنه و تجنبه.



هل هناك تحاليل معينة للمصاب بالإكزيما التأتوبية؟
تشخيص المرض يتم عن الطرق الإكلينيكية , أي بالتاريخ المرضي و الفحص السريري و بسهولة و

لا توجد حاجة لعمل أي نوع من التحاليل للتشخيص بحد ذاته. و لكن ممكن عمل تحاليل و اختبارات

لمعرفة المُحسسات التي يتحسس منها المريض , مثل إختبار المُحسسات على الجلد Skin Patch Test , و ذلك بوضع لصقة أو مواد مُشتقة من أكثر المواد المعروفة بإثارة التحسس

عند أغلب الناس لفترة من الزمن ثم قراءة النتيجة و معرفة المواد التي يتحسس منها المريض و

خاصة أنواع من الأطعمة. و كذلك ممكن عمل إختبار لعينة من دم المريض لمعرفة المواد المُحسسة

مثل اختبار الراست RASTو هو إختصار ل RAdio Allergo - Sorbent Test و يعمل في

مختبرات متخصصة.



متى يجب تحويل المريض بالإكزيما التأتوبية لأخصائي الجلدية؟

- الحالات المتوسطة و الشديدة و علاماتها هي كبر حجم منطقة الجلد المُصاب , تكرر الإلتهابات

الجلدية البكتيرية , عدم إستجابة المريض للعلاج المبدئي.

- تلون الجلد (تغير لون الجلد المُصاب).

- استخدام كميات كبيرة من الكورتيزونات الموضعية للسيطرة على المرض.

- إكزيما تأتوبية في اليدين لم تستجب للعلاج.

- تخلف النمو عند الأطفال.

- الشك في وجود حساسية للأكل.

- وجود حساسية جلد تماسية.

- إلتهاب بكتيري حاد للجلد و منتشر.

- إلتهاب الإكزيما الهيربية.



الجديد في أبحاث الإكزيما!
الأبحاث الجديدة تدل على أن الأشخاص المصابين بالإكزيما التأتوبية لديهم مستويات منخفضة من

الببتيدات المضادة للجراثيم في جلودهم Antimicrobial Peptides .
و هذا هو سبب سهولة إصابتهم بإلتهابات الجلد البكتيرية , مثل بكتيريا ستافلوكوكس اوريس

Staphylococcus Aureus , و إصابة الأكزيما بإلتهاب بكتيري يزيد من حدتها و من صعوبة

علاجها. و هناك مجموعتان من هذه الببتيدات التي تحمي الجلد من أنواع مختلفة من الجراثيم

الكاثيليسيدينات Cathelicidins .

البيتا-دفنسينات Beta Defensins .

و هذه الببتيدات موجودة بكميات ضئيلة في جلد المصابين بالإكزيما مما يعرضهم للإصابة بإلتهابات

جرثومية في مناطق الإكزيما , و هذه الببتيدات ينتجها الجسم حسب الحاجة أي تزداد كمياتها أثناء

تعرض الجلد للغزو الجرثومي.
و يرى الباحثون ضرورة النظر لعلاج الإكزيما من زاوية أخرى , ألا و هي إنتاج مواد تُحفز الجلد على

إنتاج هذه الببتيدات لحمايته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإكـــزيــمــا الــتــأتــوبــيـــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: منتديات الصحة والطب :: منتدى الأمراض الجلدية-
انتقل الى: