منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هآرتس:القصف الجوي لن يوقف الصواريخ كماحصل في حرب لبنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حارسة المجرة
المستوى الثاني
المستوى الثاني


عدد الرسائل : 105
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: هآرتس:القصف الجوي لن يوقف الصواريخ كماحصل في حرب لبنان   السبت يناير 03, 2009 4:24 am

هاجم الكاتب الإسرائيلي في صحيفة "هآرتس" إسرائيل هرئيل وزير الحرب الصهيوني ايهود باراك، متهما إياه بأنه "اتخذ قرارا محيرا، واستقر رأيه على تمكين "حماس" من إنعاش صفوفها، وزيادة قدراتها، وإنتاج وسائل قتالية، وتهريبها، لم تكن في حوزتها من قبل، وان تطور نفسها من عصابات إلى منظمة عسكرية تقلد "حزب الله"، معتبرا أن سكان النقب وعلى رأسهم سكان قطاع غزة يدفعون الآن ثمن الضعف والقيادة الفاشلة لوزير الحرب- وتتحمل الحكومة كلها المسؤولية الجماعية". على حد تعبير الكاتب.

وأشار هرئيل في المقال الذي كتبه، إلى أن هدف "الرصاص المسكوب" المعلن ( إنشاء واقع امني جديد ) هو في الحد الأدنى، ويبين عدم استعداد "إسرائيل" للقتال من اجل تحقيق حسم بعيد الأمد، ينشئ واقعا شاملا لا امنيا جديدا فقط.

وأسوأ من ذلك، بحسب الكاتب، أن شكل إدارة المعركة بعد الضربة الجوية المدهشة يثير مخاوف من أن هذا الهدف المتواضع أيضا لا تنوي قيادة العملية تحقيقه، ومن جملة أسباب ذلك أن إسرائيل أبدت الضعف أولا.

ورأى هرئيل أن "إبداء الضعف لم يبدأ أول من أمس الأربعاء، مع إعلان باراك أن "إسرائيل" تزن هدنة "إنسانية" ل48 ساعة. فقد كانت بداية ذلك في الواقع بعد إنهاء الموجات الأولى من الهجوم الجوي مباشرة، وعندما لم تصحبها من الفور عملية برية، أوحت "إسرائيل" كما في لبنان أنها لا تريد التوصل إلى حسم استراتيجي، وانها لا تملك لا الإرادة ولا التصميم ولا الثقة بالذات بإجراء عسكري يتجاوز عملية مجازاة وعقاب".

واعتبر الكاتب انه كلما مرت الأيام وظل أساس العملية هو القصف الذي لا يستطيع " كما في لبنان وقف إطلاق الصواريخ، فان الجمهور يبدأ يشعر بالضجر والجدل في القيادة في وقف إطلاق النار يبرهن على ذلك" بأن الإجراء يفقد الزخم، وينشأ ولا سيما في بلدات النقب طعم إضاعة فرصة".

وتابع الكاتب، "أن المزاج الوطني العام، الذي تسامى مرة أخرى في السبت الماضي، بدأ ينحط، واخذ يتغلغل مرة أخرى إحساس بخيبة الأمل. فالجمهور لا يستطيع أن يسلم لوضع تلمح فيه دولته ذات السيادة التي هي ذات قدرة عسكرية ذات شأن، وبإزاء حماس، إلى انها مستعدة لوقف المعركة في ذروتها، قبل أن تقدم ردا حقيقا على المشكلة التي خرج الجيش الإسرائيلي للمعركة من اجلها".

وختم الكاتب بالقول "إذا كانت أهمية لعملية برية في غزة فلا يجوز التردد، وإذا كانت القيادة السياسية والعسكرية لا تملك شجاعة المخاطرة بحياة الجنود لحسم المعركة، وتحقيق أهدافها فأحسن ألا تعرضهم للخطر. وإذا لم يكن القصد الخفي هو الحسم بل هدنة أخرى- فحرام استعمال القوات البرية، لان العدو سيعود ويبني قدراته من جديد ويهرب الصواريخ التي ستستطيع هذه المرة إصابة ديمونا، وربما تل أبيب أيضا. ومرة أخرى سيرسل سلاح الجو، ومرة أخرى بعد تحطيم كل شيء ستكون هنالك ضربة جوية مدهشة". حسبما جاء في صحيفة هآرتس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هآرتس:القصف الجوي لن يوقف الصواريخ كماحصل في حرب لبنان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: منتديات منكم وإليكم :: المنتدى العام-
انتقل الى: