منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المعتمد بن عبّاد واعتماد الرميكيّة من المسك إلى الطين !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
كاتب كبير
كاتب كبير


عدد الرسائل : 782
تاريخ التسجيل : 18/07/2007

مُساهمةموضوع: المعتمد بن عبّاد واعتماد الرميكيّة من المسك إلى الطين !   السبت أكتوبر 20, 2007 11:11 am

رحلة المعتمد بن عبّاد واعتماد الرميكيّة من المسك إلى الطين !!

قد يقول قائل :

ما هي العلاقة بين المعتمد بن عبّاد ورحلته وبين التبذير ؟

وأنا أطلب منه أن يتريث حتى أنتهي من سرد القصّة ، ولكن دعونا في البداية نعرف شيئاً

عن ابن عبّاد .


من هو المعتمد بن عبّاد ؟

هو أحد (ملوك الطوائف) في الأندلس وكان شاباً شجاعاً وشاعراً مجيداً وفارساً لا يشق له غبار

وكان من محبي الأدب وأهله .

وعندما بدأت دويلات وأمارات الأندلس الإسلامية بالسقوط ، كانت أمارته من ضمن

الإمارات الزائلة التي لم يكتب لها الإستمرار



(( تحوّل من الملك للمنفى ، وتوفي في أغمات وله ضريح مشهور هناك )) .


بداية النهاية :

كانت اعتماد الرميكية زوجةً محبوبةً للمعتمد _ أم أولاده _ عاشت معه حياة العز والجاه

والرفاهية وكان لا يرد لها طلباً نظراً لشغفه بها ، وفي أحد الأيام شاهدت اعتماد نساء البادية

وهن يبعن اللبن _ مادة طينية تستخدم للبناء _ وكن يحضرن الطين ويكشفن عن سيقانهن ويخضن

فيه ، أعجبت اعتماد بالمشهد وأحبت أن تجرب ذلك فقالت للمعتمد : إنني أريد أن أعمل مثلهن أنا

وبناتي ، لم يعترض المعتمد بل سارع إلى تلبية طلبها فوراً ولكن بطريقة مختلفة ، طريقة أمتزج

فيها البذخ والبطر والإسراف ، طريقة بددت أموال الدولة في تبذير لا داعي له ، حيث أمر المعتمد

بأن يحضر المسك والعنبر والكافور ثم تسحق وتمزج مع ماء الورد ، حتى أصبحت على هيئة الطين !!

ثم أمر بإحضار الحبال والقرب واعطيت لزوجته وبناته ثم كشفن عن سيقانهن وخضن في طينٍ من المسك ،

لم يدم الأمر طويلاً للمعتمد حيث سقطت أمارته ، وحمل ليعيش في المنفى مع زوجته وبناته ، وهناك

عاش حياة الذل والهوان ، عاش كسير القلب وهو يشاهد زوجته وبناته يغزلن ليحصلن على طعامهن

وشرابهن ، وبعدما كن يلبسن الحرير أصبحن في ثيابٍ رثةٍ بالية يكشفن عن سيقانهن ليطأن الطين ،

كما كن يفعلن نساء البادية .

عندها ((تحرّكت)) قريحته ومن الأفضل أن نقول ((تحرّقت)) وأنشد قائلاً :

فيما مضى كنتَ بالأعياد مسرورا

.................................فساءك العيدُ في أغمات مأسورا

ترى بناتك في الأطمارِ جائعة

....................................يغزلْن للناس لا يملكْنَ قِطميرا

برزْن نحوَك للتسليمِ خاشعةً

......................................أبصارُهنَّ حسيراتٍ مكاسيرا

يطأْنَ في الطين والأقدام حافية

........................................كأنها لم تطأْ مسكا وكافورا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moha.asianfreeforum.com
 
المعتمد بن عبّاد واعتماد الرميكيّة من المسك إلى الطين !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: المنتديات الثقافية والأدبية :: منتدى التاريخ والحضارة-
انتقل الى: