منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
conan
المستوى الثالث
المستوى الثالث


عدد الرسائل : 179
تاريخ التسجيل : 25/09/2007

مُساهمةموضوع: سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه   الجمعة مارس 21, 2008 5:14 pm

سيدنا عمر بن الخطاب من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة, فعن علي رضي الله عنه أنهقال : ( ما علمت أن أحداً من المهاجرين هاجر إلا مختفياً ، إلا عمر بن الخطاب ،فإنه لم هم بالهجرة تقلد سيفه و تنكب قوسه وانتضى في يده أسهماً واختصر عَنزته ،ومضى قبل الكعبة ، والملأ من قريش بفنائها ، فطاف بالبيت سبعاً متمكناً ، ثم أتىالمقام فصلى متمكناً ، ثم وقف على الحلق واحدة واحدة وقال لهم : شاهت الوجوه ، لايرغم الله إلا هذه المعاطس – الأنوف – ، من أراد أن تثكله أمه و يوتم ولده و يرملزوجته ، فليلقني وراء هذا الوادي ، قال علي : فما تبعه أحد إلا قوم من المستضعفين ،علمهم وأرشدهم ومضى لوجهه ).
إن من يقترب من معرفة شخصية عمر بن الخطاب ويتعرفإلى طبعه وحدته وشدته ،لا يرقى الشك إلى نفسه لحظة أنْ هكذا كانت طريقة هجرة سيدناعمر رضي الله عنه , ويحاول أن يتصور المشهد الجليل كاملا بناء من خلال معرفته بهذهالشخصية الفذة .
لقد وقف دارسو السيرة كثيرا أمام هذا الموقف المشهود من سيدناعمر, وراحوا يقيمون المقارنة بين موقفه وبين مواقف النبي والصحابة حيث هاجروا بشكلمتخف وسري, لم يخالف هذه القاعدة أعظم مهاجرين وهما النبي الكريم صلى الله عليهوسلم وأبو بكر رضي الله عنه.
لا يهمني وجه القران بين فعل النبي والصحابة وفعلعمرسوى إبراز موطن الشاهد هنا، فقد أطال دارسو السيرة في تفصيلاته من كون فعل النبيإسوة يقتدى بها في حين أن فعل عمر فعل فردي لا يتوجب معه على أحد من المهاجرينالتأسي والاقتداء به, وكذا فعل أبي بكر فإنه يوم علم بصحبة النبي الكريم عليهالصلاة ولاسلام في هذه الهجرة لم يكن له إلا أن يسلك مسلك النبي في ذلك ويسير كسيره .غير أن ما يهمني هنا أنما مكمن عبقرية سيدنا عمر رضي الله عنه , فهو يعلم يقيناأنه في فعله هذا غير مخالف لأمر النبي ولن يكون فيه أسوة للمستضعفين من المهاجرين , ولكن موقف العزة والمنعة التي أبى إلا أن يسم نفسه ومن حوله من مسلمين في هذاالموقف المشهود يحكي جزءا من قادم الأيام حين يتولى رضي الله عنه خلافة المسلمينفتكون مواقفه كلها رضي الله عنه استمرار لموقف العزة هذا وتعزيزا لمشهد التفوقوالتميز بين يدي عتاة الكفرة والمشركين تماما كالذي كان منه يوم هاجر وأكثر.
ولكنني أعجب حقا , فكيف استطاع الإيمان أن يفعل ما فعل في سيدنا عمر وهو حديثعهد بالإسلام نسبَيا حيث أسلم في السنة السادسة من بدء الدعوة وهو ابن ست وعشرينعاما ليكون إلى هذه الدرجة من طلب العزة والمنعة , في حين أننا عشنا الإسلام عقوداونشأنا عليه ومع كل هذا نقف مشدوهين من فعل كفعل سيدنا عمر حديث العهد بالإسلام؟؟
هذا المشهد ليس جديدا منه فقد بدأ معه رضي الله عنه منذ لحظات إسلامه الأولىعلى الرغم من أنه كان من أعتى العتاة في وجه الإسلام وأهله قبل ذلك, إذ يروى في خبرإسلامه رضي الله عنه في رواية محمد بن إسحاق عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: (لما أسلم عمر بن الخطاب قال: أي أهل مكة أنقل للحديث؟ قالوا: جميل بن معمرالجمحي، فخرج عمر، وخرجت وراء أبي، وأنا غليم أعقل كلما رأيت، حتى أتاه، فقال: ياجميل هل علمت أني أسلمت؟ فو الله ما راجعه الكلام حتى قام يجر رداءه، وخرج عمر معه،وأنا مع أبي، حتى إذا قام على باب المسجد صرخ بأعلى صوته: يا معشر قريش إن عمر قدصبا، فقال عمر: كذبت ولكني أسلمت، فبادروه فقاتلهم وقاتلوه، حتى قامت الشمس علىرؤوسهم، وبلح فجلس، وعرشوا على رأسه قياماً! وهو يقول: اصنعوا ما بدا لكم، فأقسمبالله لو قد كنا ثلاث مائة رجل لقد تركتموها لنا، أو تركناها لكم، فبينا هم على ذلكإذ أقبل شيخ من قريش عليه حلة حبرة وقميص قومسي، فقال: مه؟ فقالوا: خيراً، عمر بنالخطاب صبأ، فقال: فمه؟ رجل اختار لنفسه ديناً، أترون بني عدي بن كعب يسلمون لكمصاحبكم هكذا عن الرجل؟! فو الله لكأنما كان ثوبٌ كشف عنه، فلما قدمنا المدينة قلت: يا أبة! من الرجل صاحب الحلة الذي صرف القوم عنك؟ قال: ذاك العاصي بن وائلالسهمي).
هكذا كان سيدنا عمر رضي الله عنه وأرضاه , وهكذا تمضي السنون فيأتيعلينااليوم الذي نسمع فيه من يتوجه إليه باللعن والسب ومن يتهمه بأقذع الاتهاماتوأبشعها, ويزيفون بحقه التاريخ والحقائق كي يشفوا غلائل أنفسهم وحقدهم في واحدة منأعظم الشخصيات في تاريخ الإسلام كله .
رضي الله عنك يا عمر وأنالك قرب النبي فيالآخرة كما هنئت ونلته في الدنيا, وكما سعدت بقربه في قبرك... وأكرمنا الله برجالمن بيننا لا أقول من مثلك فأنت فذ لا مثيل لك , بل برجال تكون مواقفك وأعمالكنبراسا يسهرون على فهمها والاقتداء بها وتحقيق بعضها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: المنتديات الثقافية والأدبية :: منتدى التاريخ والحضارة-
انتقل الى: