منتدى الجميع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أَشاقَكَ مِن عَبـلَ الخَيـالُ لعنترة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
كاتب كبير
كاتب كبير
avatar

عدد الرسائل : 782
تاريخ التسجيل : 18/07/2007

مُساهمةموضوع: أَشاقَكَ مِن عَبـلَ الخَيـالُ لعنترة   الأحد مارس 23, 2008 5:34 am

أَشاقَكَ مِن عَبـلَ الخَيـالُ المُبَهَّـجُ فَقَلبُـكَ مِنـهُ لاعِــجٌ يَتَـوَهَّـجُ
فَقَدتَ الَّتـي بانَـت فَبِـتُّ مُعَذَّبـاً وَتِلكَ اِحتَواها عَنكَ لِلبَيـنِ هَـودَجُ
كَأَنَّ فُـؤادي يَـومَ قُمـتُ مُوَدِّعـاً عُبَيلَـةَ مِنّـي هــارِبٌ يَتَمَـعَّـجُ
خَليلَيَّ مـا أَنساكُمـا بَـل فِداكُمـا أَبي وَأَبوهـا أَيـنَ أَيـنَ المُعَـرَّجُ
أَلِمّـا بِمـاءِ الدُحرُضَيـنِ فَكَلَّمـا دِيارَ الَّتي فـي حُبِّهـا بِـتُّ أَلهَـجُ
دِيارٌ لِذاتِ الخِدرِ عَبلَـةَ أَصبَحَـت بِها الأَربَعُ الهوجُ العَواصِفُ تُرهِجُ
أَلا هَل تُرى إِن شَطَّ عَنّي مَزارُهـا وَأَزعَجُها عَن أَهلِهـا الآنَ مُزعِـجُ
فَهَـل تُبلِغَنّـي دارَهــا شَدَنِـيَّـةٌ هَمَلَّعَـةٌ بَيـنَ القِـفـارِ تُهَمـلِـجُ
تُريـكَ إِذا وَلَّـت سَنامـاً وَكاهِـلاً وَإِن أَقبَلَت صَدراً لَهـا يَتَرَجـرَجُ
عُبَيلَـةُ هَـذا دُرُّ نَظـمٍ نَظَمـتُـهُ وَأَنتِ لَهُ سِلـكٌ وَحُسـنٌ وَمَبهَـجُ
وَقَد سِرتُ يا بِنتَ الكِـرامِ مُبـادِراً وَتَحتِيَ مَهرِيٌّ مِـنَ الإِبـلِ أَهـوَجُ
بِأَرضٍ تَرَدّى الماءُ مِن هَضَباتِهـا فَأَصبَـحَ فيهـا نَبتُـهـا يَتَـوَهَّـجُ
وَأَورَقَ فيها الآسُ وَالضالُ وَالغَضا وَنَبـقٌ وَنِسريـنٌ وَوَردٌ وَعَوسَـجُ
لَئِن أَضحَتِ الأَطلالُ مِنها خَوالِيـاً كَأَن لَم يَكُن فيها مِنَ العَيشِ مُبهِـجُ
فَيا طالَما مازَحـتُ فيهـا عُبَيلَـةً وَمازَحَني فيهـا الغَـزالُ المُغَنَّـجُ
أَغَنُّ مَليـحُ الـدَلِّ أَحـوَرُ أَكحَـلٌ أَزَجُّ نَقِـيُّ الخَـدِّ أَبلَـجُ أَدعَــجُ
لَهُ حاجِبٌ كَالنـونِ فَـوقَ جُفونِـهِ وَثَغـرٌ كَزَهـرِ الأُقحُـوانِ مُفَلَّـجُ
وَرِدفٌ لَهُ ثِقـلٌ وَخَصـرٌ مُهَفهَـفٌ وَخَـدٌّ بِـهِ وَردٌ وَسـاقٌ خَـدَلَّـجُ
وَبَطـنٌ كَطَـيِّ السابِرِيَّـةِ لَـيِّـنٌ أَقَبُّ لَطيفٌ ضامِرُ الكَشـحِ مُدمَـجُ
لَهَوتُ بِها وَاللَيـلُ أَرخـى سُدولَـهُ إِلى أَن بَدا ضَوءُ الصَبـاحِ المُبَلَّـجُ
أُراعي نُجومَ اللَيـلِ وَهـيَ كَأَنَّهـا قَواريـرُ فيهـا زِئبَـقٌ يَتَرَجـرَجُ
وَتَحتِيَ مِنهـا ساعِـدٌ فيـهِ دُملُـجُ مُضيءٌ وَفَوقي آخَـرٌ فيـهِ دُملُـجُ
وَإِخوانِ صِدقٍ صادِقينَ صَحِبتَهُـم عَلى غارَةٍ مِن مِثلِها الخَيلُ تُسـرَجُ
تَطوفُ عَلَيهِـم خَندَريـسٌ مُدامَـةٌ تَرى حَبَباً مِن فَوقِها حيـنَ تُمـزَجُ
أَلا إِنَّهـا نِعـمَ الـدَواءُ لِـشـارِبٍ أَلا فَاِسقِنيها قَبلَ ما أَنـتَ تَخـرُجُ
فَنُضحي سُكارى وَالمُدامُ مُصَفَّـفٌ يُـدارُ عَلَينـا وَالطَعـامُ المُطَبهَـجُ
وَما راعَني يَومَ الطِعـانِ زُهوقُـهُ إِلَيَّ بِمَـن بِالزَعفَـرانِ تَضَرَّجـوا
فَأَقبَـلَ مُنقَضّـاً عَـلَـيَّ بِخَلـقِـهِ يُقَـرِّبُ أَحيانـاً وَحينـاً يُهَمـلِـجُ
فَلَمّـا دَنـا مِنّـي قَطَعـتُ وَتينَـهُ بِحَـدِّ حُسـامٍ صــارِمٍ يَتَبَـلَّـجُ
كَأَنَّ دِماءَ الفُرسِ حيـنَ تَحَـدَّرَت خَلوقُ العَـذارى أَو قُبـاءَ مُدَبَّـجُ
فَوَيلٌ لِكِسرى إِن حَلَلـتُ بِأَرضِـهِ وَوَيلٌ لِجَيشِ الفُرسِ حينَ أُعَجعِـجُ
وَأَحمِـلُ فيهِـم حَملَـةً عَنتَـرِيَّـةً أَرُدُّ بِها الأَبطالَ في القَفـرِ تَنبِـجُ
وَأَصدِمُ كَبـشَ القَـومِ ثُـمَّ أُذيقُـهُ مَرارَةَ كَأسِ المَوتِ صَبراً يُمَجَّـجُ
وَآخُـذُ ثَـأرَ النَـدبِ سَيِّـدِ قَومِـهِ وَأُضرِمُها في الحَربِ ناراً تُؤَجَّـجُ
وَإِنّـي لَحَـمّـالٌ لِـكُـلِّ مُلِـمَّـةٍ تَخِرُّ لَهـا شُـمُّ الجِبـالِ وَتُزعَـجُ
وَإِنّي لَأَحمي الجارَ مِن كُـلِّ ذِلَّـةٍ وَأَفرَحُ بِالضَيـفِ المُقيـمِ وَأَبهَـجُ
وَأَحمي حِمى قَومي عَلى طولِ مُدَّتي إِلى أَن يَرَوني فـي اللَفائِـفِ أُدرَجُ
فَدونَكُـمُ يـا آلَ عَبـسٍ قَصـيـدَةً يَلوحُ لَها ضَوءٌ مِنَ الصُبـحِ أَبلَـجُ
أَلا إِنَّهـا خَيـرُ القَصائِـدِ كُلَّـهـا يُفَصَّلُ مِنهـا كُـلُّ ثَـوبٍ وَيُنسَـجُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moha.asianfreeforum.com
 
أَشاقَكَ مِن عَبـلَ الخَيـالُ لعنترة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشنتوف :: المنتديات الثقافية والأدبية :: منتدى الشعر-
انتقل الى: